الاربعاء، 17 اغسطس / آب، 2022
الرئيسية - اخبار اليمن - شيرين عبدالوهاب تكشف تفاصيل خلافها مع حسام حبيب وتعلق :" أنا اتجوز قرد ولا أرجعلك تاني"

شيرين عبدالوهاب تكشف تفاصيل خلافها مع حسام حبيب وتعلق :" أنا اتجوز قرد ولا أرجعلك تاني"

الساعة 08:21 مساءً

كشـفت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب تفاصيل خلافها مع طليقها حسام حبيب، مشيرة إلى أنها تريد أن تستغفر ربها كثير لأنها كذبت على الجمهور وكانت تحاول تجميل صورته سعيا للتخلص منه، لأنه أكثر شخص أذاها.

وقالت شيرين خلال مداخلة هاتفية في برنامج " كلمة أخيرة " مع لميس الحديدي : "حسام إنسان فاضي وقلبه أسود ومش بحبه.. حبِّتُه عقربة مش لاقيه تنام فيها.. أنا في حياتي عمري ما اتأذيت بالشكل ده غير منه.. إنسان قلبه أسود.. إنسان فاضي ويغتاب كل الناس".

جديد اخبار اليمن

وواصلت شيرين عبد الوهاب قائلة: "أنا خرجت من العلاقة دي بالوَكْسَة والهم والندم وبكل حاجة وحشة .. وعملت له محضر بعدم التعرض ليا ولبناتي، أنا عاوزة أستغفر ربنا لأني كدبت كتير على الناس، وحاولت أجمّل صور حسام حبيب، وأنا مبحبش الكدب، وكنت بجمل صورته بس عشان يغور ويتجوز وأرتاح منه، وعربيتي المرسيدس كانت باسمه، واتسرقت وإحنا في الساحل الشمالي".

 

وأردفت : "كنت متكفلة بمصاريف بيته التانى (بيت والدى حسام حبيب) .. طول عمره ما بيشتغلش ، وأهله باصين لى فى كل حاجة.. لو عملت أغنية ناجحة أمه هتقول اشمعنى ابنى.. حسام حبيب عاطل بالوراثة".

 

وأكملت : "أنا ست قاعدة في أمان الله مع بناتي، بقالنا 4 سنوات شايفين الويل، سافرنا الساحل وقلنا نقعد أربع أو خمس أيام ونرجع مبسوطين وتتحسن نفسية البنات ونفسيتي، ومكناش بنخرج ومكناش عايشين تقريبًا والبنات مكنوش بيعرفوا يقعدوا معايا، لأني كنت عايشة مع زوج مش بيشتغل تقريبًا، وكنت محبوسة 24 ساعة في أوضة نومي مش بعمل حاجة، قاعدة بس، وأنا غلطت في حق نفسي، وكنت فاكرة أنى بحافظ على بيتى لكنى اكتشفت أنه ما كنش بيت، كانت عيشة فئران أو مصيدة أنا كنت زى الفار اللى بيدخل المصيدة ياكل حتة جبنة".

 

وتابعت شيرين عبد الوهاب: "والد حسام حبيب تقريبا هو المتحدث الرسمي لعلاقتي أنا وحسام حبيب، وأنا عمري ما هرجع لحسام أبدا، دا أنا أتجوز قرد ولا أتجوز حسام".

 

واختتمت : "بقول لحسام حبيب فوق يا ابني واعرف أنت بتكلم مين.. أنا من القلعة.. دا أنا أتجوز الفيل أبو زلُّومة أو القرد اللي في جنينة الحيوانات ولا أرجع له تاني".